الجزائر تشارك بوفد يضم 64 رياضيًا في أولمبياد ريو

حددت اللجنة الأوليمبية الجزائرية تاريخ 27 جويلية الجاري موعدًا لسفر البعثة الرياضية المشاركة في الألعاب الأولمبية في البرازيل، وسيغادر الوفد الجزائري عبر طائرة خاصة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، في غياب أعضاء منتخبات الملاكمة والمصارعة والجمباز، الذين يتواجدون في معسكرات إعدادية في الولايات المتحدة الأميركية، ومنتخب الجيدو الذي يتدرب في ساوباولو البرازيلية.

وتتكون البعثة الجزائرية من تضم 64 رياضيًا، سيتنافسون في 13 نوعًا من الرياضات المختلفة مثل ألعاب القوى وكرة القدم والسباحة والجيدو والملاكمة والمصارعة والمبارزة والدراجات والجمباز ورفع الأثقال والرمي والشراع والتجديف، ويمكن أن يرتفع عدد الرياضيين الجزائريين إلى 65 في حال ضمّ أحد السباحين، الذي ينتظر دعوة من الاتحاد الدولي للعبة.

وكانت الجزائر شاركت في أولمبياد لندن 2012 بـ38 رياضيًا وحصلت على ميدالية واحدة بفضل توفيق مخلوفي الذي توج بسباق 1500 متر، وتتوقع البعثة الحصول على ما بين 3 و5 ميداليات، وتعول المشاركة الجزائرية على اتحاد ألعاب القوى مثلما جرت العادة، إذ يبقى توفيق مخلوفي أبرز المرشحين لنيل إحدى الميداليات في ريو رغم أنه لا يزال مترددًا بشأن الدفاع عن لقبه في سباق 1500 متر أو المشاركة في سباق 800 متر.

أما متسابق العشاري العربي بورعدة صاحب المركز الخامس في البطولة العالمية الأخيرة فيظل أحد الرياضيين المتوقع تألقهم أيضًا رغم أنه لم يصل بعد إلى الجاهزية المطلوبة، ويمتلك الملاكمون حظوظًا، لكنها تبقى مرتبطة بما ستسفر عنه عملية القرعة ونوعية المنافسين والأمر نفسه يقال عن منتخب الجيدو للرجال والسيدات.

وقد تم تكليف المصارعة صونيا عسلة أن تحمل الراية الوطنية للبعثة الجزائرية خلال حفل افتتاح الألعاب الأولمبية-2016 المقرر الجمعة 5 أوت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، حسب ما أعلن عنه رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية مصطفى براف.