السبب الذي أدى إلى تعليق عمل بين سبورت في الجزائر

رفضت السلطات الجزائرية تجديد الترخيص السنوي لشبكة قنوات “بي إن سبورت” للعمل بالجزائر.images
وحسب مصادر إعلامية جزائرية فوزارة الاتصال بررت القرار بأن ملف ترخيص قناة “بين سبورت” في الجزائر يتجاوز وزارة الاتصال وهو بين يدي الرئاسة، دون ذكر الأسباب التي تقف خلف هذا القرار”.
وحسب ذات المصدر فإن القناة التي تنشط منذ سنتين في الجزائر “قد أودعت منذ شهر يناير الماضي ملف التجديد السنوي للترخيص بالعمل في الجزائر لدى وزارة الاتصال، لكنها لم تحصل على أي رد بشأنه”، ملمحة المصادر ذاتها أن يكون السبب رفض التجديد إلى ابتزاز القناة لمشتركيها في الجزائر حيث طالبتهم بدفع المزيد وتجديد إشتراكهم السنوي مقابل مشاهدة بطولة أمم أوروبا، رغم أن اشتراكهم لم ينتهي.

معدل و منقول من elkhabar.com

3 Comments

قسم التعليقات مغلق.