النظام المالي في الزواج الاسلامي

  أصبحت المادة في زمننا هذا تحكم في العلاقات الاجتماعية والأسرية وحتى بين الزوجين، فعندما تدخل المادة بين الزوجين المتحابّين تشكّل صراعاً بين ما تحلم به الزوجة لعشّها الجميل وما يريده الرجل في تسيير أمور عائلته المادية، وقد يؤول هذا الصراع إلى دمار أجمل العلاقات الإنسانية

1/ ماهو النظام المالي في الزواج الاسلامي ؟

يعتمد النظام الاسلامي على نظام الانفصال المالي ( فصل اموال الزوجين ) الذي يقوم على عدم اشتراك الزوجين في الاملاك ولا في الديون وبالتالي يحتفظ كل من الزوجين باملاكه و بحريه التصرف في اموالهم واملاكهم الشخصيه سواء تعلق الامر ب :

* الاملاك المكتسبه قبل الزواج

* الاملاك المكتسبه اثناء الزواج

* المداخيل التي تحصل عليها اثناء الزواج

* كل ما يكتسب عن طريق الهبه الارث والوصيه

* المهر الذي يعطى للمرأه من طرف زوجها عند زواجها

2/ هل يمكن ان يكون للزوجين املاكا مشتركة ؟

نعم يستطيع الزوجين اكتساب املاك مشتركه بشرط وذلك بابرام عقد مكتوب رسمي بينهما يبين نصيب كل منهما في هذه الاموال.

3/ هل يمكن للمرأة المتزوجة ان تتصرف في أموالها بكل حرية ؟

الماده 37 من قانون الاسره المعدل

من بين المبادئ الاسلاميه المنظمه لعقد الزواج نجد مبدا استقلال الذمه الماليه الذي يفيد ان لا وجود لممتلكات ولا ديون مشتركه . وبالتالي فكلا الزوجين يمتلك اموال خاصه يتصرف فيها بكل حريه . الا ان الشريعه الاسلاميه تلزم الزوج بالانفاق على زوجته واولادهما حتى وان كانت هذه الاخيره غنيه بينما لا تلتزم هي بالانفاق عليه الا اذا كان محتاجا.

4/ كيف يتفق على غير ذلك كتابة ؟

المادة 37 فقرة 2 من قانون الأسرة المعدل

يمكن للزوجين ان يتفقا سواء في عقد الزواج نفسه او بموجب عقد رسمي لاحقا له على ملكيتهما المشتركة الاموال التي يكتسبها خلال فتره زواجهما كذلك نسبه ملكيه كل منهما.

 

غير معروف
About Mme.ayb.B 90 Articles
إذا أردت أن تعيش حياة سعيدة، فاربطها بهدف و ليس بأشخاص ...

1 Comment

قسم التعليقات مغلق.