تساقط الشعر أسباب و علاج

إذا لاحظت أن شعرك بدأ يتساقط  أو لاحظت وجود كمية كبيرة منه على فرشاة الشعر أو المشط ، فمن الأفضل ان تتوجه على الفور الى طبيب مختص في الامراض الجلدية (Dermatologist).  فالتشخيص الصحيح من شانه مساعدة غالبية من يعانون من تساقط الشعر. بامكان طبيب الامراض الجلدية ان يفحص المريض ويشخـص سبب تساقط الشعر و الصلع، وعندها يعرف ان كانت هذه الظاهرة ستختفي من تلقاء نفسها ام ان هنالك حاجة لاعطاء المريض علاجا دوائيا.

النمو الطبيعي للشعر:

نحو 90% من الشعر ينمو كل الوقت. وقد تتراوح المدة اللازمة لنمو الشعر ما بين سنتين الى ست سنوات.

نسبة الـ 10% المتبقية من الشعر، تخلد في تلك الاثناء للراحة لفترة قد تمتد من شهرين الى ثلاثة اشهر، ثم يتساقط هذا الشعر مع انتهاء فترة الراحة.

عندما يتساقط الشعر، ينمو شعر جديد من جريبات الشعر (Follicles Hair)، لتبدا دورة نمو جديدة، من البداية.

ينمو شعر الراس ما بين 10 الى 15 مليمترا في كل شهر. ومع ذلك، كلما تقدم الانسان في السن، تبدا وتيرة نمو الشعر لديه بالتباطؤ.

في الغالب، تكون ظاهرة تساقط الشعر نتيجة لدورة النمو الطبيعية للشعر. فالتساقط بوتيرة تتراوح ما بين 50 الى 100 شعرة يوميا، يعتبر امرا طبيعيا جدا.

ما الذي يسبب زيادة تساقط الشعر؟

* المواد الكيماوية والصبغات والشامبو وتمشيط الشعر كل ذلك يودى إلى تزايد تساقط الشعر.

* القابلية الوراثية لتساقط الشعر :

وتبدأ عادة هذه بملاحظة أن الشعر بدأ ينحف فى قطره ومن ثم يتساقط.ويعود السبب إلى أن العامل الوراثى يؤدى إلى كثرة هرمون الذكرى المحيط بمنابت الشعر وبالتإلى يؤدى إلى اضعاف منبت الشعر وبالتإلى إلى تساقطه. فان كانت الأنثى حاملة لهذا المرض فشعرها ينحف ولكن ان كانت مصابة فان شعرها يتساقط وان كان الذكر حاملا لهذا المرض فان شعره ينحف ويتساقط وهذا النوع من سبب التساقط يمكن علاجه بواسطة أدوية مقوية للشعر.

* تعرض الشخص لجهد كبير :

مثل عملية جراحية أو مرض شديد أو تعرض شخص ما لجهد شديد مثل أعباء حياتية غير طبيعية أو ضغوط اجتماعية غير اعتيادية.وعادة ما يتساقط الشعر بعد 3-4 أشهر من هذه الحوادث ثم يعود للنمو من جديد إن لم يمنعه مانع.

* أمراض الغدة الدرقية :

بالزيادة أو النقصان قد تؤدى إلى تساقط الشعر وعلاجها يكون باكتشاف السبب ومعاودة ضبط إفرازها.

* قلة أكل البروتينات فى الطعام :

وهذا عادة يؤدى إلى أن يغير الجسم من أولوياته فيتحول نسبة أكبر من 10% من شعر جلدةالرأس إلى الوضع النائم وبالتإلى إلى زيادة تساقطه.

* بعد الولادة أو الرضاعة:

لمدة شهرين إلى 3 أشهر يبدأ الشعر بالتساقط وذلك لتغيير الهرمونات. حبوب منع الحمل قد تؤدى إلى زيادة تساقط الشعر وهذا عادة يكون عند النساء اللواتي لهم قابلية وراثية (كما ذكر فى السبب الثانى) ولكن حبوب منع الحمل قد زودت هذه القابلية. وعلاجه يكون بتوقيف هذا النوع من الحبوب واللجوء اما لحبوب أخرى أو وسيلة أخرى لمنع الحمل.

* نقص فى كمية الحديد فى الجسم :

اما لقلة التغذية أو لقلة الامتصاص , علاج ذلك يكون بتصحيح الوضع.

* مرض السكرى :

تغيير نسبة السكر فى الدم يؤدى إلى اضطرابات فى نمو الحويصلات الشعرية وبالتإلى إلى زيادة تساقط الشعر. مرض الذئبة الحمراء أو أمراض المناعية عند الرجال والنساء .وهذا يعود لمحاربة الجسم للحويصلات الشعرية.

* بعض الأدوية المستعملة مثل أدوية تنقيص البوريك أسد أو لعلاج الروماتيزم. أدوية تمييع الدم وبعض أدوية الاكتئاب.

طرق علاج تساقط الشعر :

هناك العديد من الطرق لعلاج تساقط الشعر من أهم تلك الطرق :

1-     العصائر: حيث تُدلك فروة الرأس جيداً بالعصائر الطبيعية مثل عصير البصل أو عصير الزنجبيل ثم يترك ليلة كاملة ويتم غسل الشعر في الصباح.

2-     الشاي الأخضر : تدليك فروة الرأس بالشاي الأخضر مفيد للغاية لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على زيادة نمو الشعر ومنع تساقطه.

3-   الزيت الساخن : وفي تلك الحالة تُدلك فروة الرأس بالزيوت الطبيعية الساخنة مثل زيت الزيتون أو جوز الهند، ويجب أن يكون الزيت دافئاً، ويترك في فروة الشعر لمدة ساعة يغسل بعدها بالشامبو.

4-    اليوجا : يمكن التخلص من التوتر والإجهاد النفسي المسببان لتساقط الشعر المستمر عن طريق رياضة اليوجا، التي تمنح الجسم شعورا بالهدوء والاسترخاء مما يساعد على استقرار وتوازن الهرمونات.

5-   الصبار : الصبار من أشهر النباتات التي تعالج تساقط الشعر، فهو يعمل على زيادة نمو الشعر وتكثيفه، حيث يمكن استخدام الصبار أو المستخلص المعروف باسم عصير الألوفيرا، ولكن يجب استخدامه بانتظام حتى نلاحظ الفرق والتحسن.

6-   الميرامية: تُخلط ملعقة من الميرامية مع ملعقة كبيرة من الخل ،ثم توضع في زجاجة مغلقة جيداً لمدة أسبوع، ويجب رج الزجاجة يومياً حتى تذوب الميرامية في الخل جيداً، وبعد أسبوع يصفى الخليط بقطعة من القماش الخفيف، ثم يضاف إلى السائل المصفى لتر من الماء يغسل به الشعر كل يوم.

7-    التغذية السليمة الصحية : ان الحصول على الكمية التي يحتاجها الجسم من المواد المغذية والمعادن من خلال الطعام الذي تناوله امر في غاية القصوى. كما ينصح لمن يعاني من فقدان الشعر ان يشمل المكسرات والبذور والبيض والسمك في وجباته الغذائية، فهي تشكل مصدر هام للأحماض  الدهنية (أوميغا 3) . كذلك يجب الحرص على التنوع في أكل  الأطعمة كل يوم ، والعمل على اكلكمية كافية من الخضار المختلفة والفواكه ، ومجموعة متنوعة من الحبوب والبقوليات ومنتجات اللحوم الخالية من الدهون تساعد في علاج تساقط الشعر وتقوي الشعر.

هناك بعض المواد الغذائية التي هي مفيدة للشعر :

الحديد : فقر الدم يسبب تساقط الشعر . ولكن ينصح باخذ مكملات الحديد فقط إذا كنت قد نتيجة فحوصاتك ايجابية لفقر الدم بسبب نقص الحديد.

* الزنك و البيوتين : أن من يعاني من اضطرابات التمثيل الغذائي يمكن ان يكون لديه شعر رقيق أو أظافر هشة.

* المكملات الغذائية : إذا كنت تنوي استخدام المكملات الغذائية لعلاج تساقط الشعر ، عليك أن تخبر طبيبك قبل البدء لان طبيبك قد يراقب أي آثار جانبية محتملة، بما في ذلك التفاعلات مع الأدوية الأخرى اذا كنت تتناولها.

 التعامل مع الضغوط والاجهاد والقلق والتوتر:

يمكن لفقدان شعرك ان يكون امر مرهق بالنسبة لك يسبب لك الإجهاد الجسدي والعاطفي، ويمكن في بعض الأحيان ان يزيد من تساقط الشعر.

غير معروف
About Mme.ayb.B 90 Articles
إذا أردت أن تعيش حياة سعيدة، فاربطها بهدف و ليس بأشخاص ...