شباب عين فكرون باق في الرابطة المحترفة الثانية

ألغت المحكمة الرياضية، الإثنين، قرار لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الجزائري لكرة القدم، والقاضي بإسقاط فريق شباب عين فكرون إلى قسم الهوة، على خلفية مباراته المثيرة للجدل أمام جمعية الخروب في الجولة الأخيرة من الرابطة المحترفة الثانية للموسم الفارط، والتي انتهت بهدف دون رد في الوقت بدل الضائع من تلك المباراة.

وأقرت محكمة تسوية النزاعات الرياضية ببطلان قرار الفاف المؤرخ في 5 جوان الفارط، والمؤيد للقرار الأول المؤرخ في 31 ماي الفارط، بإسقاط فريق شباب عين فكرون إلى قسم الهواة، ما يعني بقاء فريق الرئيس حسان بكوش في الرابطة المحترفة الثانية، وأكد أمس المحامي خميس حمزة، الذي تكفل بالدفاع عن ملف شباب عين فكرون لدى المحكمة الرياضية رفقة زميله إيفور رشيد، أن الخطوة المقبلة هي المطالبة بتطبيق الصيغة التنفيذية للقرار، من خلال رفع القضية لدى محكمة بئر مراد رايس، المعنية بمطالبة الاتحاد الجزائري لكرة القدم بتطبيق القرار من خلال الإعلان عن إعادة إدراج فريق شباب عين فكرون في الرابطة المحترفة الثانية، وهو الأمر المنتظر، خاصة أن الرابطة المحترفة لكرة القدم كانت أجلت الكشف عن رزنامة الرابطة المحترفة الثانية، تحسبا لصدور قرار المحكمة الرياضية.

وكانت مدينة عين فكرون عاشت ، الإثنين، أجواء احتفالية كبيرة، مباشرة بعد سقوط خبر وقف تنفيذ قرار إسقاط الشباب المحلي إلى قسم الهواة، وبقائه في الرابطة المحترفة الثانية، بعد أن عاشت المدينة احتجاجات كبيرة في فترة سابقة تلت الإعلان عن إسقاط الفريق إلى بطولة الهواة.