“شهر رمضان “المدرسة الإلهية التي تعلم الجهاد في النفس

منقول من : صفحة من فتاوى فضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس

قال‬ العلاّمة محمد البشير الإبراهيمي‬ – رحمه الله

( أيها المسلمون : هذا شهر رمضان وهو المدرسة الإلهية التي تعلم الجهاد في النفس ، وهو الميدان الذي تجري فيه التمرينات القاسية والإعداد الكامل والامتحان الشامل ، فإما نجاح في جهاد النفس يخرج صاحبه بشهادة ” قوة الإرادة ” و ” صدق العزيمة ” ، وإما إخفاق يحمل صاحبه شارة العبودية والهزيمة .

إن قوة الإرادة هي التي ملكت زمام العالم فيما ترون وتسمعون ، وإن قوي الإرادة هو الذي لا يدع المجال لشهوات النفس وملذاتها الزائلة أن تنزل به عن مقامات العزة والسيادة والشرف ، إلى مواطن الذل والعبودية والضعة .

وإن صوم رمضان جهاد أي جهاد في النفس التي هي مصدر الملكات كلها ؛ لأنه هجر للشهوات المستولية على البطون والفروج والألسنة ، وقمع لأضرى الغرائز الحيوانية ، وترويض على الإحسان والبر والرحمة ، واشتراكية سلبية بين الأغنياء والفقراء في أخصّ خصائص الفقر وهو الجوع ، وتجويع جبري يذوق به الناعم طعم الخشونة ، والواجد طعم العدم ، والمبطان ألم الجوع ، ليعرف من هذا الدرس العملي السنوي ما يقاسيه الجياع الطاوون . ولو أن مواعظ الوعّاظ كلها سبكت في أذن الغني المنعم الذي لم يجع في حياته ، واصفة له الجوع وآلامه وما يلقاه الجائع المحروم من ذلك ، لما بلغت من نفسه عشر ما تبلغه جوعة يوم طويل ؛ لأن كلام الوعّاظ مهما يبلغ من التأثير لا يَعْدُ أن يكون تصويرًا ينتج التصوّر ، أما الجوع الحقيقي فإنه تطبيق وتصديق ، ومن لم يذق لم يعرف .

ليس لله حاجة في أن ندع الطعام والشراب في هذا الشهر وإنما له في ذلك حكمة عالية ، وهي أن نجاهد أنفسنا ونروّضها على تحمّل المكاره ، ونرغمها بهجر شهواتها المألوفة ، وقمع نزواتها الطاغية لترقى من كثافة المادة إلى لطافة الروح ، وأن نقوّي بذلك إرادتنا في شهر لنستعملها قوية في جميع الشهور .

إن الصوم يقوّي الروحانية ويغذّي الفضائل ويشدّ العزئم ، ويغري الفكر بالسداد والإصابة ، ويربّي الإرادات على الحزم والتصميم . وإن حياتكم اليوم حرب لا تنتصر فيها إلا الأخلاق المتينة ، فاجعلوا من رمضان ميدانًا زمنيًّا للتدريب على المغالبة بالأخلاق تنتصروا على عدوّكم ، فتخرجوا هيبته من قلوبكم ، ووسوسته من صدوركم ، وجيوشه من بلادكم .

إن عدوّكم يعتمد على متانة الأخلاق قبل اعتماده على الحديد والنار ، فأعدّوا له أخلاقًا أمتن تفلوا حديده وتطفؤا ناره .

إن عبيد الشهوات لا يتحررون أبدًا ، فلا تصدّقوا أن من تغلبه شهواته يستطيع أن يغلب عدوًا في موقف .

ابدأوا بتحرير أنفسكم من نفوسكم وشهواتها ورذائلها ، فإذا انتصرتم في هذا الميدان فأنتم منتصرون في كل ميدان ) اهـ .

[ مجلة ” المسلمون ” ( السنة الثالثة ، العدد 7 ، رمضان 1373هـ / مايو 1954م ) ، عن ” آثار الإمام محمد البشير الإبراهيمي ” ( 4 / 307 – 308 ) ] .

غير معروف
About admin 55 Articles
مجلة حياة الجزائري هي مجلة جزائرية إلكترونية إحترافية هدفها تغيير حياة المواطن الجزائري نحو الأفضل و لم شمل المبدعين و الطموحين من الكتاب في عالم واحد سواء كانوا هواة، محترفين أو أكادميين.

قسم التعليقات مغلق.