قمة “الثأر” من جهة و”التأكيد” من جهة أخرى بين إيطاليا وإسبانيا

بدى المنتخب الايطالي واثقا من إمكانية تغلبه على المنتخب الاسباني حامل النسختين السابقتين من اليورو، عندما سليتقيان على أرضية ملعب فرنسا

KIEV, UKRAINE - JULY 01:  Gianluigi Buffon of Italy applauds the fans following defeat in the UEFA EURO 2012 final match between Spain and Italy at the Olympic Stadium on July 1, 2012 in Kiev, Ukraine.  (Photo by Alex Grimm/Getty Images)

وأكد أنطونيو كونتي أن فريقه لن يتراجع وأكد على ان المباراة ستكون بدنية وتحتاج إلى إمكانيات كبيرة
وستكون مواجهة 2016 إعادة لمواجهات سابقة بين المنتخبين حتث كانت فيها الأفضلية في المواجهات الأخيرة لصالح الاسبان حيث لم يخسر الاسبان أمام الطليان في آخر 11 مواجهة جرت بينهما وكانت آخرها هي مباراة نصف نهائي كأس القارات التي فازت فيها اسبانيا بركلات الترجيح وكانت البطولة قد أجريت في البرازيل صيف 2013

من جهة أخرى أعرب ديل بوسكي أن فريقه واثق من الفوز وأن على كونتي أن يقلق هو على فريقه خصوصا وأن الاسبان لم يخسروا أي مباراة رسمية أمام الطليان منذ كأس العالم 1994 حيث خسروا بهدف روبرتو باجيو في الدقائق الأخيرة في ربع النهائيSpanish-players-celebrate-after-winning-the-Euro-2012-football-championships-final-match-Spain-vs-Italy

إذن قمة “الثأر” من جهة و”التأكيد” من جهة أخرى سترفع قيمة هذه البطولة حيث أن الفائز من هذه المواجهة سيتأهل لدور الثمانية وسيلتقي ألمانيا في “قمة” أخرى

يذكر أن آخر مواجهة بين المنتخبين كانت ودية جرت في مدينة أوديني الايطالية وانتهت بالتعادل 1-1