“مخلوفي” لتحطيم رقم “القروج” في موناكو!

ذكرت مراجع رياضية متخصصة، الخميس، إنّ البطل الجزائري الأولمبي “توفيق مخلوفي”، يتأهب لخوض سباق الـ 1500 متر على مضمار “موناكو” في الخامس عشر من الشهر الجاري، بالتزامن، أكد الاتحاد الجزائري لألعاب القوى مشاركة “مخلوفي” في 1500 برسم أولمبياد “ريو” (5 – 21 أوت 2016).

قبل أسبوعين عن تجمع “موناكو”، رفع “مخلوفي” (28 عاما)، من حجم استعداداته للتألق، أين سيتنافس مع الكيني النفّاث “أزبيل كيبروب” على تحطيم التوقيت (الخيالي) 3 د. 26 ث. 00 ج المحقّق من لدن البطل المغربي الشهير “هشام القروج” في الرابع عشر جويلية 1998 بروما.

وبعدما كسب رهان النزول تحت عتبة (3 د و30 ث)، وحقق 3 د. 28 ث. 75 ج في “موناكو” ذاتها قبل سنة، باتت شهية ابن “سوق أهراس” أكبر في البطولة الماسية لألعاب القوى، وهو ما شدّد عليه “توفيق”: “الآن هدفي الأوحد والرئيس هو تحطيم رقم القروج، كما أريد أيضا تحطيم رقم بطلنا نور الدين مرسلي في الألف متر، وأعلم جيدا أني قادر على تحطيم الرقمين في الفترة المقبلة، الأمر ليس بمستحيل، عليّ فقط بتصحيح بعض الجزئيات الهامة في سباقاتي المقبلة خصوصا في الـ 1500”.

وتحت قيادة الفرنسي “فيليب دوبون” (درّب سعيدي سياف علي في 2001)، حلّ “مخلوفي” ثالثا في سباق الميل لتجمع أوسلو بتوقيت 3 د. 52 ث. 24 ج، كما سبق لـ “مخلوفي” أن دخل خامسا في تجمع “أوجين” بالولايات المتحدة الأمريكية لحساب سباق الميل (3 د، 52 ثانية و95 جزء)، قبل أن يفوز بسباق 800 متر لتجمع “ستانيسلاس” لمدينة “نانسي” الفرنسية (1 د، 44 ث، 40 ج)، دون أن يوفق في تحطيم رقم مواطنه “سعيد قرني جبير” (1 د، 43 ث، 09 ج).

جماعة “بوراس” (تصحّح)

24 ساعة بعد إعلانه مشاركة “مخلوفي” في أولمبياد “ريو” ضمن سباق 800 متر، عاد الاتحاد الجزائري لألعاب القوى، ليكشف عن مشاركة “توفيق” في الـ 1500، وعزت هيئة “عمار بوراس” هذا التضارب إلى “خطأ” (..)

وذكرت جماعة “بوراس” أنّ “مخلوفي” سيكون الجزائري الوحيد في السباق إياه، أين يراهن “توفيق” على تحقيق فوز أولمبي متجدد.

وستكون ألعاب القوى الجزائرية ممثّلة بأحد عشر رياضيا في العرس الأولمبي (9 رجال + سيدتان)، مع الإشارة إلى أنّ هذا العدد يبقى مرشحا للارتفاع إذا نجح باقي الرياضيين في تحقيق الحد الأدنى قبل العاشر جويلية الحالي.

المصدر: الشروق الرياضي