مشروع بيئي: بيوت ‘ذكية’ للطيور على أشجار امستردام

مشروع بيئي يلجأ إلى تركيب وحدات استشعارية على الشجر تشبه أكواخ العصافير توفر ‘واي فاي’ مجانا للمارة عندما يكون الهواء نظيفا.

أمستردام – يسعى المصمم Joris Lam في أمستردام إلى تنفيذ مشروع لتركيب بيوت للطيور على الأشجار في أنحاء العاصمة الهولندية، توفر للمارة خدمة واي فاي مجانية عندما يكون الهواء نقياً.

وتحاول مبادرة “تري واي فاي” في أمستردام توعية السكان بخطورة تلوث الهواء من خلال إظهار مُؤشر مرئي على نوعية الهواء، ولجأت إلى فكرة تركيب وحدات تشبه بيوت الطيور على الأشجار في الشوارع والأحياء، وتحتوي أجهزة استشعار للتلوث تبين مستوى تلوث الهواء، وتكافيء السكان باتصال مجاني بالإنترنت “واي فاي” عند تحسن جودة الهواء.

والهدف تشجيع الناس على استعمال وسائل نقل نظيفة مثل الدراجات الهوائية لتخفيض مستويات التلوث، وتأتي هذه المبادرة في وقت حرج، بعدما أعلن الشهر الماضي أن مستويات تلوث الهواء في بعض أنحاء المدينة المعروفة بنقاء هوائها تجاوزت معايير الاتحاد الأوروبي.

يقول مؤسس المشروع  لام: “بصفتي مصمماً، بدأت أبحث عن وسيلة بسيطة لجعل تلوث الهواء مرئياً للمواطنين بشكل يجعلهم يفهمون الوضع عاطفياً، بدل اللجوء إلى البيانات والخرائط المعقدة”.

ومن خلال نظام التحفيز، تقدم مبادرة “تري واي فاي” أسلوبا بديلا عن مبادرات المحافظة على نظافة الهواء التي تبدو نوعا من التقييد للمواطنين بتوجيه اللوم إليهم وتحميلهم مسؤولية تلوث الهواء، بحسب ما قال لام.

وبدلا عن ذلك، يسعى لام إلى “اختراق تلك الدائرة السلبية” عبر مُكافأة المواطنين على جهودهم في حماية البيئة.

وثبت لام بضعة بيوت للطيور حتى الآن، ويأمل في النهاية تركيب 500 بيت مزودة بأجهزة استشعار في أنحاء أمستردام، آملاً أن يساهم سكان المدينة في تمويل المشروع.

وتعاني أمستردام من أحد أسوأ معدلات تلوث الهواء في قارة أوروبا، وأشار تصنيف أوروبي لنظافة الهواء صدر العام الماضي إلى اتباعها سياسات دون المستوى، وتراجع ترتيبها مقارنةً مع عام 2012، كما تأخرت مكانتها عن مدن أوروبية أكبر حجمًا مثل لندن وباريس.

وفي العام الماضي حدد تقرير لمؤسسة هولندية غير حكومية ومستقلة أحد عشر موقعًا في أمستردام يتجاوز تلوث الهواء فيها الحد الذي وضعه الاتحاد الأوروبي.

____________________________

المصدر :

غير معروف
About Mme.ayb.B 90 Articles
إذا أردت أن تعيش حياة سعيدة، فاربطها بهدف و ليس بأشخاص ...