من أخطاء الصلاة: السعي أو المشي بسرعة إلى المسجد

يقع الكثير من المصلين في هذا الخطأ ألا وهو السعي أو المشي بسرعة إلى المسجد حتى وإن كانت الصلاة في أولها، وهذا غير جائز فالمصلى متى ما توضأ وخرج من بيته إلى الصلاة فهو في حكم المصلي ويجب عليه المشي بوقار وبتأني.فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:  إذَا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فَلا تَأتُوهَا تَسعُونَ وَأتُوهَا تَمشُونَ وَعَلَيكُمُ السَّكِينَةُ فَمَا أَدرَكتُم فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُم فَأَتِمُّوا»… رواه البخاري ومسلم.

وقال الشيخ ابن باز: ” الإسراع والركض أمر مكروه لا ينبغي ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا أتيتم الصلاة فامشوا وعليكم السكينة والوقار، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا ) ، والسنة أنه يأتيها ماشيا خاشعا غير عاجل ، متأنيا يمشي مشي العادة ، بخشوع وطمأنينة حتى يصل إلى الصف ، هذا هو السنة ” انتهى من ” مجموع فتاوى ابن باز ” (30/145) .

أما إذا خشي الشخص فوات الجماعة ، فقد اختلف فيه : هل له أن يسرع ، من أجل تحصيل فضيلة الجماعة ، أو يبقى على أصل النهي ، خاصة وأنه معلل بأنه في صلاة ، ما دام يعمد إلى الصلاة ؟

قال النووي رحمه الله :

” قَدْ ذَكَرْنَا أَنَّ مَذْهَبَنَا أَنَّ السُّنَّةَ لِقَاصِدِ الْجَمَاعَةِ أَنْ يَمْشِيَ بِسَكِينَةٍ سَوَاءٌ خَافَ فَوْتَ تَكْبِيرَةِ الْإِحْرَامِ أَمْ لَا وَحَكَاهُ ابْنُ الْمُنْذِرِ عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ وَأَنَسٍ وَأَحْمَدَ وأبو ثَوْرٍ وَاخْتَارَهُ ابْنُ الْمُنْذِرِ وَحَكَاهُ الْعَبْدَرِيُّ عَنْ أَكْثَرِ الْعُلَمَاءِ .وَعَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ وَابْنِ عُمَرَ ، وَالْأَسْوَدِ بْنِ يَزِيدَ وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ وهما تابعيان ، وإسحق بْنِ رَاهْوَيْهِ ، أَنَّهُمْ قَالُوا : إذَا خَافَ فَوْتَ تكبيرة الإحرام أسرع .

و القول بالإسراع في هذه الحالة هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، قال : ” وإن خشي فوات الجماعة أو الجمعة بالكلية ، فلا ينبغي أن يكره له الإسراع هنا ؛ لأن ذلك لا ينجبر إذا فات ” انتهى من ” شرح العمدة ” (ص/ 598).

غير معروف
About admin 55 Articles
مجلة حياة الجزائري هي مجلة جزائرية إلكترونية إحترافية هدفها تغيير حياة المواطن الجزائري نحو الأفضل و لم شمل المبدعين و الطموحين من الكتاب في عالم واحد سواء كانوا هواة، محترفين أو أكادميين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*